الجمعة، 28 أغسطس 2009

خرف مبكر ..

.
.
يا عازفِ لحن الحب ..
ما عادت معجزة الحب غريبة ..!
فالناس هنا سكرى بالحب مساءا ونهارا ..!
فأمنع ألحانك ..
وأجلس جنبي ..
تحت الشلال ..
وأخلع قلبك ونعالك ..!
فالطهر على جنبيك ..
خلفك ..
فوقك ..
قُدامك ..!
وأخلع كل المبتذلات . .
من أحلامك أو أوهامك ..!
.
.
يا عازف لحن الحب ..
ما عادت كأسك مُطربةٌ ..
ومقامك ما صان مقامك ..!
فأقمع ألحانك ..!
وأمنع كل الداعين إليك ..
عن تدنيس جنانك ..
.
.
صبحكم الله بالخير .. :)
.
.
ما ادري ليش كنت ما احب الشعر الحر .. صج انه خرابيط .. لكن مريح نفسيا :)

هناك 6 تعليقات:

esTeKaNa يقول...

معقولة ما تحب الشعر الحر؟
اقصى ما اتمناه ان اكون يوما ما شاعره قادره على التسكع بحرية بين الكلمات للتعبير عن اشيا بسيطة ولكنها عميقه جدا
:)
انت مبدع
ما شاء الله

Safeed يقول...

لما تكون الأبيات اللي حافظها كلها مرثيات و تعازي مثل حالتي، تفقد الشعور بالقصائد العاطفية .. لا الموزونة منها و لا الحرة :)

لذلك ما أقول غير : صح لسانك :)

عاد تنقال للشعر الحر بعد و لا لأ؟

مطعم باكه يقول...

استكانة .. حياكم الله اختي الكريمة :)

الشعر الحر حلو ما فيه شي :)

لكن شعراء الشعر الحر هم الي مخربينها , ماكو طرطنقي ماله علاقه بالشعر الا قال انا شاعر ..

كذلك اكره في الشعر الحر الإغراق في الرمزية بدون اي داعي ..

مثلا :
شاعر عربي يعيش في لندن منذ خمسين سنة واكثر , عندما يريد ان يكتب عن الأنظمة العربية , يرمز لها بالعقرب مثلا ..!!

شكو ..!!

وين قاعدين احنا , بالعصر الأموي !! :)

لكن شعراء الشعر الحر هكذا دائما , يكتبون برمزية تصل لحد الغباء احيانا , لدرجة انك لو سألتهم ان يفسروا رموز شعرهم لما تمكنوا هم انفسهم من حل رموزها ..!

لكن عذرهم حاضر دائما :)

سألت احد شعراء الشعر الحر مرة ان يفسر بعض الرموز بقصيدة , فرفض , قائلا : انا لا افسر قصائدي ..!

اخاف ابوالعلاء المعري الحبيب :) !!

لكن كذلك يوجد جوانب ابداعية كثيرة في الشعرالحر , منها التجديد , وقدرته على استيعاب المفردات الجديدة بدون اي مشاكل , على عكس شعر التفعيلة والشعر العمودي , الذي اتجه نحو التكرار بسبب عدم قدرته على استيعاب المعاني والمفردات الحديثة في اللغة العربية ..

انا مبدع .. شكرا لكم على هذا الإطراء :)

اما عن امنيتكم ان تصبحي شاعره , فهذا ليس بصعب واظن انه متحقق فعلا , فأنتم تملكون مستوى عالي جدا من الإبداع الكتابي - هذا حسب ما لاحظته في بوستاتكم - لكن تحتاجين لممارسة الشعر فقط لا غير ..

الشعر يختلف عن القصة بشيء واحد , وهو الإختصار , يعني تكتبين قصة كاملة بخمسة أسطر .. ما قل ودل وأمتع .. :)

ودمتم بخير

مطعم باكه يقول...

سفيد .. حياك الله اخي الكريم :)

المرثيات والتعازي هي من انقذت الشعر العربي - على القليل في العراق - ..

في دراسة لأحد الكتاب عن شعر المراثي الحسينية , يصل إلى نتيجة ان شعر المراثي الحسينية هو الوحيد تقريبا الذي كان ما يزال يقدم إبداعا شعريا في فترة الإنحطاط الشعري - فترة الحكم العثماني - , ولو تلاحظ ان بعض اكبر واعظم شعراء الرثاء الحسيني برز نجمهم خلال فترة الإنحطاط الشعري ..!

ومثال على ذلك الشاعر العظيم حيدر الحلي رحمة الله تعالى عليه ..

وحتى في عهد ما بعد الإنحطاط , افرزت المدرسة النجفية ومدرسة شعر الطف , احد اعظم شعراء اللغة العربية على الإطلاق , وهو محمد مهدي الجواهري رحمة الله تعالى عليه ..

فلا تقل لي انك تفقد الشعور بالقصائد العاطفية , فشعر المراثي هو قمة الهرم في الشعر العاطفي :) ..

قول انك ما تحب سوالف الحب , ساعتها اعذرك هههههههههه ..

دمت بخير عزيزي :)

Deema يقول...

من أجمل ما قرأت

مطعم باكه يقول...

ديما .. حياكم الله :)

شكرا لكم .. هذا من لطفكم اختي :)