الخميس، 29 يناير 2009

أخطبوطيات ..!

.
.
نظرتي للمدونات الشخصية ..!
نقرأ الكثير من المعلومات الشخصية في الكثير من المدونات , اشياء تهمنا , أشياء لا تهمنا , فنتوقف احيانا لنتساءل , ماذا استفيد ان علمت ان المدونة فلانه خاضت جدالا اليوم مع زميل في العمل , او ان المدون فلان اشترى جهاز يديد ومبلش العالم خمس الاف بوست عن تلفونه , او المدون الفلاني مشتري دلاغات يديده من الي فيهم اصابع ويبي يخبرنا عن تجربته اليديده :) ..!
انا - ولكوني فيلسوف :) - ربطت الموضوع بمسألة تدوين التاريخ الإنساني . دار نقاش كبير في فترة من الزمن حيال ما هو التاريخ , وماذا يجب ان ندون في الكتب ونعتبره كتاريخ ! , وكانت هناك الكثير من المدارس التاريخية , واحدة من هذه المدارس كانت تقول ان التاريخ هو تاريخ الناس انفسهم حياتهم عملهم مصائبهم , وليس تاريخ الدول والزعماء والبلاط الملكي إلا جزء بسيط منه , يعني لو تقرأ كتاب اليعقوبي في التاريخ كمثال , فلن تستطيع تكوين صورة حقيقية ومجملة عن وضع الناس في ذلك الزمان , ماذا كانوا يأكلون , ماذا يشربون , ماذا يلبسون , هل كان عندهم دلاغ ابو اصابع والا لأ ..!
ولكي تكون هذه الصورة عن زمان اليعقوبي يجب عليك اللجوء إلى كتب النوادر في الغالب , يعني تقرأ احد كتب الكشكول لكتابها , او كتب النوادر , او حتى تقرأ بعض الأشعار العربية القديمة , وقد تكون صورة بسيطة ومختصرة عن اهل ذلك الزمان .
اما الآن وفي زمن المدونات , فأظن ان حلم اصحاب هذه المدرسة او التوجه - انا سويتها مدرسة !! تعرفون فلسفة زايده :) - , بمعنى ان كل ما تكتبه عزيزي او عزيزتي المدونة هو عبارة عن تاريخ , يحكي جزءا من حياتك اليومية , التي هي جزء من حياة اسرتك فمجتمعك فدولتك فبقية الأمم المتحدة , وهكذا , فلا تخجل حبيبي المدون , او نور عيني يا المدونة :) , من كتابة هذه الجزئيات , فأنت تسهم بتدوين التاريخ الإنساني .

..
لابد لي من ان اتوقف واقدم احترامي لمن قام بترجمة كلمة بلوغ إلى مدونة , وهي فعلا كلمة تحمل كل المعاني الممكن الذهاب لها من هذه الوسيلة الإلكترونية , فشكرا على الترجمة الصحيحة في زمن الترجمات الترللي ..!! :)

..
احد أصدقائي من المثقفين اللبنانيين - مو انا فيلسوف فلازم اصدقائي كلهم فلاسفة ومثقفين :) - , من المتعصبين لأقصى حد للشعر العمودي , وربما يتساهل قليلا ويقبل قراءة الأشعار الموزونة , يعني مثل اشعار احمد مطر , لكن شعر بدون تفاعيل , ما يمشي عنده , فيقول في يوم من الأيام كان مسجل كورس عند دكتورة لبنانية - الجامعة كلها بلبنان للإختصار :) - , كان كورس ادب , وهذي الدكتورة من اشد المناصرين للشعر الحداثي , يعني كلام مصفط بالعربي .
فقام صديقنا يبي يسوي دقه بالدكتوره , شسوى ؟ , راح ياب ورقة , وقام يفتر على الطلبة بالكلية - يدور فضايح الولد :) - , ويطلب من كل طالب ان يكتب كلمتين او ثلاثة , يعني عبر عن مشاعرك , فصارت المحصلة مثل جذي :
الليل أرف ..
الشمس صفراء كأنها مريض فيه اسهال ..
الفتيات سكارى من الحب ..
الجادة التالية تؤدي إلى نفق مظلم ..
عمتي جابت ولد ..
ومن هالحكي الي كل جملة مالها دخل بالثانية , وقام بعدما جمع هذه الكلمات والجمل الطاهرة , لزقهم ويا بعض , وزاد عليهم كم جملة من عنده , وراح للدكتورة بمكتبها , ومعاه اربع شهود عدول , وقالها ابي رايكم استاذتنا بهذه القصيدة الفرش , قرتها , ترنمت طربا , وبين كل جملة وجملة , امممم , اهاااا , تقطب حاجبيها , تفرد عضلات وجهها , وبعد مخاض عسير , قالت له قصيدة رائعة , وهذي الجملة فيها إيحاء على هيك , وبدك تشتغل شوي على الإيماجينيشن بارت , ومن هالحكي .. وصديقنا يبتسم ..
فلما خلصت , قال لها القصة من طق طق لسلام عليكم , فأنصفقك وجهها :) ..!! والي ما يعرف شنو يعني انصفق وجهها , يروح يسأل الدكتورة اللبنانية .. :)
..
شعر :
ايا ابنة عبدالله وابنة مالك ... ويا ابنة ذي البردين والفرس الوردي
إذا ما اصبت الزاد فإلتمسي له ... أكيلا فإني لست آكله وحدي
قصيا كريما او قريبا فإنني ... أخاف مذمات الأحاديث من بعدي
وإني لعبد الضيف ما دام ثاويا ... وما من خلالي غيرها شيمة العبد ..!
منسوب لحاتم الطائي ( اظن هالأبيات مكرره في هالمدونة لكن لجمال معانيها فلا بأس من التكرار جزاك الله خير :) )

شعر :
قالوا حبيبك محموم فقلت لهم ... أنا الذي كنت في حمائه سببا
قبلته ولهيب النار في كبدي ... فأثرت فيه تلك النار فألتهبا ..!!
منسوب لقيس ليلى ..!
..
قبل فترة مديري في الدوام مصور مقالة من مجلة هارفرد بيزنس - او هيك شي - عن عمل العلاقات في مكان العمل , Networking , اظن جذي التهجئة :) , ويحكي المقال عن اهمية عمل شبكات المعارف في العمل وكيف انها مفيدة , وينصح المقال بعمل العلاقات حتى لو كنت لا تحبها - لا تحبها انت يا الموظف :) - , حقيقة انا خليت المقال وقمت افكر شنو قصده الحبيب , انا علاقاتي زفت مع العالم ..!؟ :)
لكن حقيقة مقال خلق صراع نفسي داخلي , فأنا ارفض بتاتا - قويه بتاتا :) - ان ابني علاقاتي مع الناس على المصالح , لكن بعد تفكير اعمق شويه اكتشفت انه لا يوجد علاقة بدون مصالح مشتركة , ابتداءا من علاقة الطفل بأمه كطفيلي يعيش على حليبها فيحبها لحليبها , وإنتهاءا بعلاقة الشايب بأبنائه يحتاجهم لنهاية حياته فيقدم لهم العطف والحنان وغيره ..!
طبعا الفكرة جدا مادية وهذا ما يزعجني , لكنها واقعية للأسف .. فهل لديكم علاقات جيدة في عملكم ..؟
ترى الترقيات ما تجي الا بالمعارف .. ديروا بالكم .. خصوصا الأزمة العالمية لاعبه بالعالم لعب .. :)

..

وبالختام - اقص ايدي احد كمل كل البوست :) - , ما هي قضية الناس الي قاعدين يتفنشون من اعمالهم بالقطاع الخاص ؟!! , شنو ماكو قانون يمنع هالشي ..؟ يعني طرد عبثي عيني عينك ..!
واحد من الشباب نقل لنا حالة صديقة , يقول ياني المدير قالي قدم استقالتك ..؟!!
عفوا شكو ..؟ شمسوي انا ..؟
لا اخوي لا عفوا ولا شكرا .. قدم استقالتك .. انت ماخذ سبع مرات مرضية هالشهرين الي طافوا ..؟!
يبا والله مريض ..؟!!
ولكن لم ينفع الكلام .. فنصحوه ربعه يدور واسطه , والا طاير طاير ..!
انا ابي اعرف الشركة على القليل المفروض تكون ملزومه تعطيه معاش ست اشهر لي جدام , علشان القروض والبلاوي , لا يسجنون الريال ..!!؟؟

وسلامتكم .. ادري بوست طويل .. بس والله عادة قبل النوم هذي مشكلة .. :)

هناك 18 تعليقًا:

حلم جميل بوطن أفضل يقول...

مثقف و لبناني؟ متأكد؟

أنا من أنصار النيتووركينغ و لا فيها من المصلحة شئ. فالمصلحة هنا ليست مصلحة شخصية بل هي خدمة مقابل أجر لرب العمل. أعتقد إن ثلاثة أرباع الموظف النجاح هي شبكة المعارف و سرعة الحصول على المعلومة الفنية الصحيحة في زمن قياسي

على فكرة كملت البوست !

سيدة التنبيب يقول...

أنا بعد كملت البوست :)
كلامك عن التدوين وايد مهم و خاصة بالنسبة للتاريخ ..مو مهم إذا كانت الكتابة شخصية أو عامة .. المهم الفكرة اللي يتكلم عنها المدون ..

الـسـنـبـلـة يقول...

أنا بعد كملت البوست :)

أؤيد تحليلك للتدوين ،فهو ليس فقط تاريخ بل أيضا مشاركة و تبادل الخبرات و الثقافات.

تقبل مروري الأول

دمتم

فريج سعود يقول...

يمكن الريال كان يقصد علاقات من نوع آخر


يلا قص

Safeed يقول...

لما استشهد الشهيد مطهري قام حفيده حسين يزدي بترتيب الاوراق في مكتبه فأخرج مقالات و بحوث لم تنشر سابقا و كون من خلالها عدة كتب نشرها بعد ذلك .
و لكن كم شخص يملك حفيد او ابن او صديق مثل حسين يزدي ؟
المدونات قامت بنقل هذه الاوراق من ادراج المكاتب إلى صفحات الانترنت لتضمن نشرها حتى لو كان هذا الشخص " مقطوع من شجرة " .
أما مسألة حياة الشعوب فصدق او لا تصدق اني اكتشفت أن العامية ليست مقتصرة على عصرنا الحاضر بل هي قديمة جدا و قد نقل ابن الجوزي بعض الحوارات في كتاب الحمقى و المغلفين كانت تجري بالعامية فيها كلمات مثل ويش و ايش !
لولا هذه الفلتات في كتب التاريخ لكانت الصورة عن الماضي لا تزال مقتصرة على البلغات البليغة المسجعة الثقيلة التي يعمد المؤرخون على الكتابة بها و للاسف قلة من اهتموا بتأريخ عادات الشعوب لان التاريخ كان يكتب طمعا بجوائز السلاطين .

.
.

ساعات تمر علي وحدة من هالقصايد .. أقرأها ، أحاول أفهمها .. أقولبها بمخي .. و بالنهاية حالتي فيها مثل الـ SQL كلما تعمقت فيها ازددت جهلا !
لكن المسألة تعتمد على ( الحب ) طالما أنك تحب شيء ما فهو جميل و لو كان أقبح من القبح .. مو سامعهم يقولون الشاذي بعين أمه غزال !
و هالقصايد في عيون محبيها معلقات :)
.
.
إذا انعدمت المصلحة ، انعدمت الدافعية .
و اذا ذهبت الدافعية لم يعد هناك شيء يستحق العمل من اجله .
حلقة مفرغة و لكنها مرتبطة :)
.
.
الاخبار اللي قاعد اسمعها عن القطاع الخاص تدفعني للتشبث بالقطاع الحكومي :)
و قليل مستمر خيرٌ من كثير منقطع .

مطعم باكه يقول...

الكريم الحلم الجميل . .

اي والله .. مثقف ولبناني .. :)

نعم , هو هذا ما كان يرمي إليه المقال , لكني أحتاج لتعويد نفسي وترويضها على تقبل بناء العلاقات بناء على مصلحة العمل , بعدما كانت علاقاتي تنحصر بالمزاج والتقبل النفسي ..! :)

شكرا لمروركم .. واكمالكم للبوست يعني اني لازم اقص ايدي حسب طلب فريج سعود .. :)

مطعم باكه يقول...

حياك الله سيدة التنبيب ..

نعم الفكرة مهمة , لكن الكثير من التاريخ يعتبر تافها في حينه وقد يكون بلا فكرة ضرورية , يعني الكثير من اشيائنا اليومية التي نمارسها سوف تعتبر في القادم من الأيام فلكلورا يحكى ولا يمارس , وهنا يكون تدوين التاريخ ..

دمتم بسلام ..

مطعم باكه يقول...

حياكم الله ايها السنبلة ..

الحين لازم اقص ايدي .. :)

تصور بمرورك الأول الزمتني اقص ايدي .. :)

شكرا لمروركم الكريم ..

مطعم باكه يقول...

اخي الكريم فريج سعود .. حياك الله ..

والله لو علاقات من نوع ثاني انا رهن اشارته وطوع يديه .. :)

لكن للأسف يقصد ما ذهبنا إليه .. :)

ايدي اقصها من وين الحين ..؟

هذي ترى هم فيها خلاف فقهي .. :)

مطعم باكه يقول...

سفيد حياك الله عزيزي ..

نعم , والله هناك كنوز ادبية وثقافية تنشر بالإنترنت , لكنها ايضا تكون رهينة الشهرة , يعني حتى بالمدونات لو انت تكتب ببراعة ابي الطيب , ومو مشهور , هم لا طابت ولا غدى شرها , تظل مغمورا ..!!

..
نعم اللهجات العربية قديمة جدا , ولكنها تحورت وتغيرت مع الزمن , اتدري ان لهجة الكويتيين بتغيير الجيم ياءا هي من لهجات العرب الفصحى القديمة , إذا ما خاب ظني تسمى لهجة\ لغة بني تميم ..

اما الكنوز , فتصور ان احد اصدقائي - ايضا المثقفين - عراقي الجنسية يقول انه عثر في احدى الكتب على معلومات تفيد بأنه كان يوجد مطاعم وجبات سريعة في العصور العربية القديمة , اظن عصر العباسيين .. :)

..
هذي القصائد تعتمد على خيال القارىء اكثر من خيال الكاتب , يعني لو انت مخيلتك مخيلة شاعر , وتقرأ جريدة , هم تقراها شعر , ولله في خلقه شؤون ..!

..
ايوه , هيه دي , الدافعية .. احسنت :)
..
كثير منقطع , مع ضمان وظيفة حكومية في حال تفنيشك , هذا هو الخير كله , فأظفر به تربت يداك يا فتى .. :)

حلم جميل بوطن أفضل يقول...

مرة أكلت زفة محترمة من وحدة ما تسوى. لكن فعلاً كلامها كان جداً صحيح. هي مصلحجية حين تريد بعض المعلومات فإنها تهلل و ترحب و في اليوم الثاني تمر بجانبك دون حتى أن تلقي السلام. مرة إتصلت علي و حييتني بإسم الأستاذ فلان. طبعاً سلاطة اللسان حاضرة عندي و قلت لها الحين صرت إستاذ؟ قولي شتبين .. إنتي ما تقولين هالكلام إلا إذا تبين شئ. فردت علي : و إنت تحسب إنك تتكرم علي بالمساعدة؟ بل هو واجبك و سبب حصولك على المعاش الذي تمنحه لك الشركة نظير مساعدتك للآخرين من أمثالي. لو سمحت عطني المعلومات التالية من غير تفلسف :)

منطق صحيح من وحدة مو صحيحة !

المهم .. لا تقص إيدك .. بس و لا عليك امر قص ايد فريج سعود بدالها .. كفارة !

Salah يقول...

انا بعد كملت البوست... بس خل ايدك بمكانها ما نبي اصابات!

الصراحة شجعتني أكتب عن دلاغاتي كلهم... :)


على فكرة البوست وايد طويل وفيه 6600 موضوع... افصلهم يزاك خير

:)

مطعم باكه يقول...

الحلم الجميل .. حياك الله .. :)

هذي وامثالها كثير , عندنا مصري بالدوام نفس حالتها , والي يقهر بالموضوع انه يصعد بترتيبه الوظيفي بسرعة البرق مقارنة بمن يخدمه من بقية الموظفين ..!

لا فريج سعود حبيب الجماهير , ما نقدر نقص ايده .. :)

دمت بخير - ومبروك فوز ليفربول :) - ..

مطعم باكه يقول...

صلاح .. حياك الله عزيزي .. :)

اي يمعود , اكتب براحتك , كله تاريخ بتاريخ .. :)
حتى الريحه لا تنسى تكتب عنها , ترى هم تاريخ .. :)

..
اي هذا البوست الأخطبوطي , يكون متعدد الأطراف , ويخضع للمزاج العام .. ولا اقدر ان اتحكم به :)

أحمد الحيدر يقول...

بوست فعلا طويل ..

لكنه أيضا فعلا جميل :)

أوافقك بمسالة التأريخ .. وسبق إني ذكرتها مع اصدقائي باكثر من مناسبة .. وبدينا نروج للفكرة مثلك :)

مسألة الشعر الحداثي عادي تأبرني .. المهم بالنهاية يعبر عن الحب والمشاعر السامية .. ويصطفل الوزن والتفعيلة ;p

اما المصالح فاتفق معك جزئيا .. احيانا تكون المصلحة هي الراحة النفسية بسبب الحب .. يعني تود او تحب شخص وتقدم له شي بدون مقابل ..

قضية التفنيش طرحت هالسؤال في بوستي قبل شوي .. اتشرف بزيارتك :)

مدونة جميلة ..

إلى الأمام دائما :)

اقصوصه يقول...

عني

اعتقد ان مدونتي

من حقي اكتب فيها كل اللي ابيه:)

ما يهمني تكون كتاباتي مفيده والا لا

المهم اطلع اللي بقلبي :)

مطعم باكه يقول...

حياك الله اخي احمد الحيدر ..

لنا الشرف عزيزي ..

شكرا لمروركم الكريم ..

مطعم باكه يقول...

الكريمة اقصوصه ..

حياكم الله ..

جميل جدا .. :)

ويبدو لي من مروري على مدونتكم ان الكثيرين يهتمون لما تكتبونه .. :)

شكرا لإهتمامكم بما نكتب وتوقفكم للتعليق .. :)