الجمعة، 24 يوليو 2009

لا أرى أحدا ..

.
.
تفتح عينيك في هذا البلد ..
على كثير من السياسيين .. لكن لا ترى أحدا ..!!
.
.
الدعيج ما زال يتكلم بنظريات السبعينات .. يعتقد ان كل جالس وبيده صحيفه , هو مخبر !!
وكل واقف يلبس نظارة شمسية , فهو جاسوس ..!
او ربما لا يعتقد ذلك ..! :)
لكنه اجاد اثارة انتباه المدونات .. ومرة اخرى اصبح هو الموضوع الأهم ..!
.
.
تعلمت منذ الصغر , ان لا أمتدح أحدا أكثر مما يستحق ..
لأنه سيأتي اليوم الذي قد احتاج فيه لإنتقاده ..
فأكون حينها متناقضا ..
لكني لا اطبق ما تعلمته دائما ..!
رغم ذلك .. يسرني ان انقل هذا لكم .. :)
.
.
مذهب الدولة سني ..!
مقولة ترددت كثيرا في الآونة الأخيرة ..
وبصراحة لأول مرة اعرف ان الدولة لها مذهب .. :)
شيء جيد ان تعرف مذهب دولتك .. !
.
.
بناء على ما سبق ..
تساءل احدهم لماذا لا تغير ايران مناهجها احتراما للسنة هناك ..؟
وانا اتساءل : لماذا نبحث دوما عن السيء ونقارن اعمالنا به !
يا اخي ايران دولة قمعية .. صير انت احسن منهم .. وبس ..!
.
.
يقول آينشتاين : لو ارتحل رجل في الفضاء بسرعة مقاربة لسرعة الضوء لفترة سنة واحدة ..
ثم عاد للأرض ..
فإنه سيرى الدنيا وقد تغيرت كثيرا ..
ذلك ان الإرتحال بسرعة قريبة من سرعة الضوء يبطىء من حركة عقارب الساعة ..
وضرب مثالا لذلك توأمين .. أحدهما بقي على الأرض والآخر ارتحل بالمثال اعلاه ..
فإن التوأم الثاني عندما يعود للأرض سوف يكون اصغر من توأمه الباقي على الأرض ..!

هذا احد افتراضات النظرية النسبية الصغرى .. !!
.
.
اعتقد ان اكثر الأوقات والأماكن كآبة بالعالم .. هو وقت ما بعد الظهر - 2 الى 3 - في الكويت بالصيف ..
لما يكون جميع الناس أموات في قيلولتهم ..!
لكنها كآبة محببة .. لا تدفع للإنتحار .. :)
.
.
لو كنت مسؤولا بالبلدية .. واعطوني مسؤولية اختيار شخصية عالمية لصنع تمثال لها ووضعه في دوار الشيراتون .. لوضعت تمثالا للكمبريسور .. الذي نستخدمه بالثلاجات والمكيفات ..!!
اتعلمون ان الكمبريسور - نظام التبريد الحديث بشكل عام - كان هو السبب الرئيس في نهوض اقتصاد دولة مثل استراليا !!
بسبب الكمبريسور استطاع الأستراليون ان يحملوا اللحوم المجمدة من استراليا الى العالم , وكانت هذه خطوة هائلة في طريق تطور الإقتصاد الأسترالي ..!

فلسفة الكمبريسور بسيطة جدا ..
غاز مضغوط .. من نوع معين .. عندما تسمح له بالتبخر فإنه يصبح باردا بشكل سريع جدا ..
فقام العلماء بإستخدام هذه الخاصية .. حيث يقومون بتمرير هذا الغاز في انابيب صغيرة , ويمررون الهواء بجانبها .. فعندما يتبخر الغاز داخل تلك الأنابيب يقوم بتبريد الأنابيب , وتنتقل البروده للهواء الملامس لهذه الأنابيب ..
ثم ينتقل الغاز المتبخر الى غرفة الضغط في الكمبريسور , التي تقوم بضغطه وتحويله إلى سائل مرة اخرى لتعيده في نفس الحلقة مرة اخرى , وتستمر العملية إلى ما لانهاية .. الا اذا حصل تسريب من الغاز , ساعتها يجب ان تطلب من الفني ان يملأ الكمبريسور بالغاز وياخذ منك 5 دنانير .. :)
.
.
يقول آينشتاين .. أن الأجسام المتنقلة بسرعات عالية , تصبح كتلتها اكبر .. إلى ان يصل الجسم لسرعة الضوء مما يجعل كتلته تعادل ما لا نهاية .. وبهذا يستدل آينشتاين على انه لا يمكن لأي جسم ان يتحرك بسرعة الضوء ..!

هذا آينشتاين .. أما الدعيج , فنظرياته تعالج مسألة نشوء وارتقاء المدونات , لكن نظريته تختلف عن نظرية داروين .. حيث ان المدونات الناشئة لا علاقة لها بالمدونات القديمة .. :)

هناك 12 تعليقًا:

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

الله يسامحك!

آلبرت آينشتاين يلبط بقبره بسبب المقارنة المشينة

Yin مدام يقول...

بوستك عجيب

:))

إقتباس:
"تعلمت منذ الصغر , ان لا أمتدح أحدا أكثر مما يستحق ..
لأنه سيأتي اليوم الذي قد احتاج فيه لإنتقاده ..
فأكون حينها متناقضا .."

إنتهى

حكمة :))
هذي مطبقتها مية بالمية ..
لأن الإنسان متغير بتغير الظروف خاصة السياسية منها :)
قلة من هم ثابتون على مبادئهم

يعطيك ألف عافية :))

فريج سعود يقول...

افهم من كلامك ان الدعيج آنشتاين الكويت ؟

Yang يقول...

صح لسانك :)))))

أنا أؤيد عمل تمثال للكمبريسور على دوار الشيراتون.


تحياتي

مطعم باكه يقول...

كويتي لايعه كبده .. حياك الله :)

لا ما كانت مقارنة .. :)

وبصراحة لو بقارن بينهم .. راح يكون ظلم للدعيج اني اقارنه بآينشتاين , لأن مقارنة غير عادلة :)

البوست ماله دخل ببعضه .. كنت افكر بصوت عالي .. :)

مطعم باكه يقول...

مدام ين .. حياكم الله ..

شكرا لكم .. :)

اظن انه يوجد مقولة للإمام علي عليه السلام بهذا الخصوص .. لكني نسيتها :)

دمتم بخير

مطعم باكه يقول...

فريج سعود . . حياك الله :)

لا مو آينشتاين الكويت .. :)

لكنه ذكي .. نوعا ما :)

مطعم باكه يقول...

يانغ .. حياك الله .. :)

عيل اكيد انت مهندس ميكانيكا .. :)

او مهندس تبريد ..! :)

حلم جميل بوطن أفضل يقول...

طاح عندي مرة بيان مكتوب من عبداللطيف الدعيج و أحمد الربعي رحمة الله عليه في أواخر الستينات. تعال شوف المصطلحات و اللغة و الأفكار

المشكلة أنهم ينظرن علينا و لو نقارن أفكار اي شاب بأفكارهم في نفس المرحلة العمرية لاكتشفنا ضحالتهم

ربما أنشر البيان في يوم ما

مطعم باكه يقول...

الحلم الجميل .. حياك الله .. :)

للأمانة , فإن مقارنتهم بشباب اليوم ظالمة لهم , ذلك لإختلاف المصادر المعرفية المتوفرة , وكذلك لإختلاف البيئة الفكرية السائدة ..

وين أيام الشيوعية .. والحين ايام الرأسمالية .. :)

حـمد يقول...

مسكينة الدولة

تبي تروح الحج بس ماعندها محرم

:)

تحية لك

مطعم باكه يقول...

حمد .. حياك الله .. :)

يمعود خوفك باجر ايونا خطاب بعد .. :)

خبرك الجيران كلهم عزابيه !! :)