الجمعة، 13 مارس 2009

عد سريعا يا رعتك السماء .. !!

عد سريعا يا رعتك السماء ..
فلقد أذبل الوجد ما سقاه اللقاء
.
فأنا عند ذكراك روح تلظى
ودموع مسفوحة ونداء
.
يا هجيري أين من هجرك ظلي
أينها أيامنا الخضراء
.
عزف السكر لحنك عندي
فتغنت على مواله الصهباء
.
يا ليالي الصبا وعشقا طريا
لم يزل يؤنسني فيك الرجاء
.
سرمدي هوانا ما دمت حيا
سوف نبقى, انا طين وانت الماء
.
..وتستمر الحكاية ..!

هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

ها انا آت .. أرقني البقاء
علنا نعيد معا .. آدم وحواء

Safeed يقول...

إن توحدت لم تكُ الأشياء
و لم تصفك أنجم السماء

فيك إظهارُ و خفاء
و آية من لسان الفصحاء

:)

أسعد الله أيامكم :)

بو محمد يقول...

أسعد الله أيامكم يا شاعرا من الشعراء
قد وجدنا خلف الحروف حرقة قلبا و عناء
فكما قال الأمير و هو و الحق سواء
إن القلوب كهوفا خيرها للوعي وعاء
يعود إن شاء الله
يعود
لا فض فوك

دمت و الأهل و الأحبة برعاية الله

مطعم باكه يقول...

حياك الله اخي الكريم غير معرف ..

آدم وحواء مشغولان بتفاحتهما .. :)
اما ليلى .. ففارغة لملىء قلبي وتفريغه ..! :)

مطعم باكه يقول...

سفيد أيها العزيز ..
توحدت روحي وروحها
وفؤادي في دار وهي في دار
عشق وليس فيه فلسفة :)
فلست اصوليا كلا ولا إخباري :)

مطعم باكه يقول...

ابو محمد عزيزي حياك الله .. :)
إن خلف الحروف روحا
قد سهت عن عشقها بالعشق ..!
لعب قد طال والليل سرى
وأسيري قائدي للرق ..!

والموت يعشق فجأة مثلي..والموت مثلي لا يحب الإنتظار يقول...

العزيز راعي الباكه

كاني رديت ..مو تقول طولت بعد:")

دمت بخير وسلام

مطعم باكه يقول...

التي لا تحب الإنتظار .. :)
حياك الله اختي ..
انا مثلكم لا احب الإنتظار , ولا اجيده .. :)
لا تطيلي الغياب ثانية :)