الاثنين، 9 مارس 2009

أخطبوطيات ..

دائما ما كنت اتوقف عند كلمة تجاذبات سياسية , شنو يعني تجاذبات وأين تحصل , ومن هم أبطالها ..؟!
لكن ومن خلال الأحداث التي نمر بها الآن اصبحت الكلمة واضحة جدا بالنسبة لي , ولعل ابسط طريقة لفهم الشيء البسيط هي ان يتلاشى او ان يختفي من امامك حتى تعرف مكانه ..
التجاذبات السياسية يا سادتي هي الرابط الذي يربط القوى السياسية في البلد , وقد يبدو من الأسم انها شيء سلبي , لكنها في الواقع شيء ايجابي جدا ولكننا للأسف بدأنا نفقده .
السياسة بشكل عام هي فن الممكن , والتجاذبات السياسية تعني ان تمارس كل ما تملكه من ادوات سياسية واقتصادية واجتماعية للتمكن من ان تحصل على اكثر كمية من هذا الممكن – الذي قلنا ان السياسية فنه - , ولكن يجب ان تحذر من شيء مهم , وهو ان لا تكون قوة الجذب التي تمارسها اكبر مما يجب , فهذا ضار في حالتين :
الأولى : انك ستضيع طاقتك التي تملكها هباءا ..
مثال : حريق في مستشفى , يكون نتيجته استجواب وزيرة الصحة ..!
هنا النائب قام بإستخدام القوة المفرطة , وهو حقه الدستوري , لكنه غباء سياسي , بمعنى انه كان يمكنه الوصول لمبتغاه – نفترض هنا ان النائب يبغي الإصلاح وليس همه قتل الوزيرة سياسيا – بإستخدام طرق اسهل بكثير , مثل السؤال البرلماني مثلا , او الطلب من الوزير ان يشكل لجنة تحقيق بهذا الشأن .

الحالة الثانية : هي ان تكون قوة الجذب اكبر مما يتحمله نسيج الحبل , فينقطع – وهذه حالتنا الآن - ..
مثال : ما يحدث الآن على الساحة السياسية , وهو ان رئيس الوزراء , وخلفه حشد كبير من أبناء الأسرة الحاكمة يؤمنون ان اعضاء المجلس تخطوا حدود اللعبة السياسية , بمعنى انهم خرقوا بروتوكولات العمل السياسي غير المكتوبة , التي تنص على ان استجواب رئيس الوزراء مو لعبة وكل ما طقت براس واحد من الحلوين قال استجوب ..!
فالذي سوف يحدث – عاجلا ام آجلا – هو ان رئيس مجلس الوزراء سوف يقطع ما تبقى من هذا الحبل , ويبقى النواب يشدون من جانب واحد فقط , وتنهار عملية التجاذبات السياسية بين المجلس والحكومة ..!!
....
مفهوم آخر من مفاهيم السياسة كنت دائما اؤمن به , واتمنى ان تكون حالنا بالكويت حسب هذا المفهوم , هو مبدأ او مفهوم تعارض المصالح , الذي يقود إلى الصراع بين القوى السياسية , مما يجعلها تعمل على تتبع اعمال الحركات الأخرى والعمل على رقابتها , وفضحها في حال قامت بأي شيء يتعرض لمصالحها ..
وهذا فعلا حاصل منذ زمن طويل , لكنه كان غالبا من جانب الحركات السياسية تجاه الحكومة او تجاه بعضها البعض , بمعنى ان التحالف يضرب حدس , وحدس تضرب بالشيعة , والشيعة يضربون السلف , فتكون نتيجة هذه الصراعات كلها في صالح البلد , حيث ان عمل القوى السياسية على تتبع اخطاء نظيراتها ينتج عنه رقابة متبادلة بين هذه القوى , بعكس الحال لو كانت كل القوى متفقة , فسوف تكون فرص انتشار الفساد بدون ان يعلم به احد اكبر بكثير .
لكن النادر في الكويت هو ان تقوم الحكومة بالدخول كطرف بهذا الصراع , وآخر مثال ما قامت به الحكومة عن طريق النائب الراشد بتهديد الأعضاء اصحاب الجنسيات المزدوجه بفضحهم .
لكن ثبت لي ان مفهومي هذا مفهوم واحد سكران واهو مو شارب شي ..!!
لأن كل مفهوم سياسي لازم يطبق على السياسيين , اما ربعنا فثلاثة ارباعهم كلكجيه وبياعين حجي , ومالهم بالسياسة ولا دروا وين صايره ..!!
..
انا ابي افهم , الليت الزينون – الي لونه أزرق – شنو الحلو فيه ..؟
يا جماعة والله عيوني انعمت , خصوصا السيارات الي اصلا ليتها موز ينون , ومركبين ليت زينون تجاري , ترى والله شكله مو حلو , بعدين يعور العين ..!!
انا اناشد الفحص الفني انهم يخالفون كل سيارة فيها ليت زينون .. وشكرا :)
..
عندي مشروع يقرقع بقلبي صارله شهر , وماكو احد اطرحه عليه , فقلت ألقيه هنا , يمكن يسمعون فيه قطر والا دبي ويطبقونه ..
المشروع يا سادتي هو زراعة الصحراء .. :)
ليش نزرع الصحراء ..؟
لثلاثة أسباب ..
الأول هو الأمن الغذائي , لأن اذا ما اشتغلنا على بناء البنية التحتية لإنتاج زراعي يكفي نص شعب الكويت الحالي , فانا احلف يمين اننا بعد خمسين سنة ما راح نلاقي خبزه ناكلها ..
الثاني هو الغبار , بمعنى ان زراعة اكبر قدر ممكن من الصحراء سوف يمكننا من تقليل كمية الغبار السنوية في الكويت .
الثالث هو توفير الأعلاف والبيئة المناسبة لتربية الثروة الحيوانية – يكرم القارىء :) – فقط في السنة الماضية حسب الصحافة خرجت من الكويت عشرات الألوف من رؤوس الأغنام متجهة نحو السعودية , وهذا نذير خطر بأننا بدأنا نفقد أمننا الغذائي بالكامل , بعدما كنت نملك ولو نسبة قليلة من الأمان ..!!
المشاكل التي ستواجه المشروع كثيرة , وكل شي له حل , تقولون ماء ؟ اقول لكم محطات تحلية بالطاقة الشمسية , تقولون مكان ؟ اقول لكم شركة النفط تتخلى عن اراضيها لنا لنزرعها , وما راح نبي فيها شي , ولها حق تسترجعها في فترة يوم واحد .
كل ما نحتاجه هو بايب من البحر نحو مكان المزارع , وكل شيء يصير , حتى هناك انواع من الأشجار تستطيع التغذي على المياه المالحة , فهذي ما تحتاج تحلية ..!!

ادري مشروع شبه مستحيل , لكن يقرقع بقلبي :)

ودمتم يا سادتي .. سوري البوست جاف جدا ..
..
ملاحظة :
لا تنسوا اختنا الكريمة زووز من الدعاء لوالدتها ولها ان يصبرها الله على ما ابتلاها ..

هناك 12 تعليقًا:

أحمد الحيدر يقول...

لدينا أيضا الهبل السياسي ..

أظنك تعرفت عليه كذلك ..


تحياتي :)

Safeed يقول...

(1)
عدم تقدير القوة التي بيدك مماثل تماما لانعدامها .
كلاهما مدمر .

(2)
مشكلتنا بالكويت هي مشكلة أخلاقية بالدرجة الاولى لكنها تتمظهر بمظهر خلاف سياسي .
مشكلتنا ليست نابعة من الفكر السياسي الذي يتبعه ( النخبة ) ، بل هي نابعة من أنانيتهم و طمعهم و تعصبهم و من هنا يفقد تعارض المصالح قيمته ، و يصبح مجرد مصطلح في الكويت .

(3)
كنت ناوي أركب زينون لسيارتي ..
بس الحين هونت :)

(4)
أبو ظبي من سنوات و عندها مشروع تخضير الصحراء ، و خطت خطوات جبارة فيه و متى ما دخلت الإمارات من حدود السعودية راح تشوف الغطاء الأخضر و انتشاره .
مشكلة المياه بالامكان التغلب عليها ، لكن مشكلة العقول و الجمود شلون تتغلب عليها ؟

(5)
ما ننساهم من الدعاء إن شاء الله .

حلم جميل بوطن أفضل يقول...

قالولي في مكاشفة عندك قلت خل ايي أتطمش. على العموم اليوم كان في إعتصام لمربي الماشية و الأغنام بسبب إرتفاع اسعار الإعلاف

و أنا أطالب برايطة أو جمعية نفع عام للخرفان

مطعم باكه يقول...

أحمد الحيدر .. حياك الله اخي .. :)
والله الهبل السياسي سيقودنا للجنون والإفلاس في آن معا ..!!
دمت بخير أخي العزيز ..

مطعم باكه يقول...

سفيد أيها العزيز .. حياك الله ..
عدم تقدير القوة قد يقود للخسارة , وقد يقود لتوقف الأمور على ما هي عليه , بعكس القوة المفرطة التي لا رجعة عنها ..
سياسيينا غالبا بلا فكر سياسي ..!
والله انا مستعد أصير مو ليبرالي بس , بل أصير دمبكجي لو عضو برلمان من الليبراليين يعرف شنو يعني ليبرالية ويكون قاري كتب المنظرين لهالمذهب الفكري , ربعنا عطهم ألقاب , يعجبونك , اما فهم ماكو ..!!
وإلى ذلك الحين نبقى في فريق اليساريين والصعاليك ههههههههههه
يمعود والله شكله يلوع الجبد الزينون , يفشل , بس مال الوكالة شوية أذرب لو بتركب :)
أخذ .. أبوظبي بايقين مشروعي وانا ما أدري .. شفت شلون :)
..
يمعود فضحتنا بسالفة مكاشفة .. الحين شيفكنا :)

مطعم باكه يقول...

الحلم الجميل .. حياك الله اخي .. :)
يمعود انا ما قلت شي , لا مكاشفة ولا هم يحزنون , الجميع مستترين ولله الحمد :)
والله يكون بعون مربي الماشية , من كل صوب مو مترقعة , لوما بوستاتك ترفع معنوياتهم :)

ma6goog يقول...

عرفلي كلمة

استحقاقات

مطعم باكه يقول...

أبا سلمى .. حياك الله .. :)
انا تجاذبات خذت مني شهر تفكير , تبيني اعرف استحقاقات , تعال بعد سبوع .. :)
مرقوق بعد سبوع .. لحم كللللب .. :)

بو محمد يقول...

أولا
قلت
"اما ربعنا فثلاثة ارباعهم كلكجيه وبياعين حجي , ومالهم بالسياسة ولا دروا وين صايره ..!!"
أقول
رحمة على والدينك و والدين والدينك لخصت اللعبة السياسية في الكويت بهذه الكلمات، أخي فكر سياسي معدوم و أخلاق معدومة و الأنا سائدة و الطرح أيضا معدوم
ثانيا
فعلا إضاءات الزينون تؤلم العين و خاصة عين من هم مثلي، فأنا عافاكم الله و جميع المسلمين مبتلى بمرض في العين يزيد من الحساسية تجاه الضوء فتجدني افقد البصر للحظة (بلاك آوت) عندما يقابلني ضوء الزينون المسلط على عيني من الناحية المقابلة و خاصة التجاري الذي تكلمت عنه عندما أزور الكويت و أنا أضم صوتي لصوتك
ثالثا
مشروعك عظيم و الله و أتمنى من الله أن يجد الحياة و ليس حاملا اسم من هم سواك و إذا الله أحيانا و حبيت أحد يساعدك فيه فأنا على أتم الإستعداد
و هجرة الدبش علشان الماي، الله يستر من هجرة البشر إن شاء الله ما تصير من الظيم و الظلايم
دمت و الأحل و الأحبة برعاية الله

سيدة التنبيب يقول...

الله يشافي أم زووز و يرجعها بالسلامة إن شاء الله


و أحب أضيف لتحليلك السياسي بعد مصطلح المراهقة السياسية حسب ما قال المرحوم د. أحمد الربعي على ما أتذكر

بالنسبة لمعنى استحقاقات .. هذه الكلمة مو موجودة بالقاموس السياسي عندنا !

مطعم باكه يقول...

حياك الله بومحمد ..
و والدينك حبيبي .. :)
انا مشكلتي قريبة من مشكلتك , انا لما يصير الزينون بعيني تدمع بقوة بحيث اغلقها مجبرا ..
الله يخليك ذخر يا بومحمد , هذا المشروع حتى لو تم تطبيقه ما راح يحطوني مسؤول عنه :) , يبيله واحد من عيالهم :)
والله الدبش اهي الي مرتاحه بهالدنيا هههههههههههههه . .
دمت بخير حبيبي ..

مطعم باكه يقول...

سيدة التنبيب حياك الله أختي ..
رحمة على الربعي , كان فعلا سياسي ورجل دولة .. على عكس مراهقي السياسة الحاليين ..!!
دمتم بخير اختي ..