الجمعة، 24 أكتوبر 2008

الإخصاء الإجتماعي ودلع المدونين ..!

أحد الأصدقاء المثقفين كانت لديه رغبة بكتابة كتاب وعنوانه : الإخصاء الاجتماعي ..! :) , وكانت نظريته في هذا الكتاب هو أن المجتمع يقوم بعملية إخصاء للإنسان بحيث يسلب منه رجولته الفكرية وقدرته على الترحال والإبحار في عوالم الفكر والثقافة بحرية ..!
طبعا الكتاب عن الإنسان ولكن التعبير : الإخصاء الإجتماعي ليس شاملا لكل البشر , فربما كانت هذه العقبة هي من اوقفه عن كتابة الكتاب :) ..!
وحقيقة انني بدأت افهم مقصده اكثر عندما تخرجت من الجامعة – مهد الحريات والصعلكة الفكرية – وانخرطت في الوظيفة , حقيقة شعرت بأن جزءا من حريتي قد انتهكت , فبعدما كنت سيد نفسي اقرر دوامي بنفسي حسب جدول المواد التي اريدها , واقرر يوميا اذا ما كنت اريد الدوام ام لا , اصبحت لا املك التأخير ولا التغيب , ورغم الفرق الكبير في المدخول المادي بين الوظيفة والجامعة , إلا ان الوقت للإستمتاع بهذا المال اصبح اقل بكثير ..!
..
في كل توقف لي عند اشارة المرور ادعو الله الف مرة ان يكون الأخضر من نصيبي , واذا تأخرت قليلا , يبدأ الشك يساورني , فأقول في نفسي ان الإشارة اليوم فتحت للجهة الأخرى مدة اطول من جهتنا , وبطريق العودة اكون في الجهة الأخرى , فتساورني نفس الشكوك والظنون !! , والحياة كذلك , اشارة مرور , لها مواقيت , لكن نحن الذين نغير اتجاهاتنا , ونتمنى ان تغير الحياة لونها معنا دائما ..!
..
كنت اعتبر التذمر المتنامي في المدونات ظاهرة صحية , حيث ان التذمر يعني الرفض , لكن عندما نظرت لها من منظور آخر وجدت انها ظاهرة لا تخلو من السلبيات , ومن سلبيات التذمر – التحلطم – هو ان الإنسان المتذمر دائما هو انسان مدلل – دلوع – تعود ان توضع اللقمة في فمه بملعقة من ذهب , وحين يمنع عنه اي شيء يقوم بالبكاء والتذمر ولعن الزمان وتخوين كل من يقف بطريقة , وهو بهذا يستعيض عن الفعل لتغيير حالة – وهو شيء يتطلب مجهودا لا يملكه الدلوع – بالتذمر وهو امر سهل يسير ..!
فهل حالة المدونين كذلك ؟ , اخي المتحلطم – والكلام موجه لي بالبداية لأني من اكبر المتحلطمين على وجه الأرض – هل قمت بشيء لتغير من واقعك ؟ عندما ترفض السرقات في الحكومة , هل قمت انت بعملك بأكمل وجه في وظيفتك الحكومية حتى تستحق المعاش ؟ فعدم العمل سرقة للمعاش ..!
..
الطموح للمناصب طبيعة بشرية , وليس عيبا , إلا في مجتمعاتنا ..! , لماذا يرتبط مفهوم حب الوطن عندنا بأن يكون الإنسان نبيا منزها خاليا من الأهواء ؟ , هل من المستحيل ان يجتمع في قلب واحد حب الوطن وحب المنصب ؟!
انا ارى انه ليس مستحيلا , اصلا في الدول المحترمه يقومون بتقوية نزعة حب الذات , لأن الإنسان المحب لذاته هو انسان منتج وعامل بقوة من اجل تحقيق هدفه , فإن وفرت هذه الصفة بالإنسان وجمعتها بالرقابة على اداءه , سوف تحصل على انسان منتج وفاعل , بعكس صفة التحلطم التي تكلمنا عنها اعلاه , فإنها تخلق انسانا متقاعسا وميالا للتخلي عن طموحه مع اي هزه تصيب سعيه لهذا الطموح .
وهذا الكلام موجه لبعض المدونين الذين قرأت لهم كثيرا انهم لا يفكرون للترشح لعضوية مجلس الأمة , وكأن الطموح لهذا المنصب عيب او حرام ..! , فإذا كان الشباب الوطني لا يفكر بالترشح لمجلس الأمة , فمن يفكر بذلك ؟
..
وعذرا على الإطالة .. كانت هذه اربعة بوستات طويلة كان يفترض بي نشرها سابقا , لكن لم اتمكن لهذا اختصرتها هنا ..!

هناك 7 تعليقات:

kuwaitawy يقول...

هل قمت بشيء لتغير من واقعك ؟ عندما ترفض السرقات في الحكومة , هل قمت انت بعملك بأكمل وجه في وظيفتك الحكومية حتى تستحق المعاش ؟ فعدم العمل سرقة للمعاش ..!



--------

من هذا المنطلق اللذي يحتاج الى دراسة شاملة الا وهي

تطوير الانسان الكويتي بالعمل

احب ازيد نقطه خارجه عن موضوعك الا وهي
ان تطوير البلد من تطوير افرادها بالعمل

فالتطوير الوظيفي مهم للغاية فالمواطن الكويتي اللذي يعمل في اي جهة حكومية حاليا

لا يستطيع ان يبذل نفس الجهد الذي يبذله حاليا (اذا كان هناك جهد) بعد تطوير البلد



-------

ادري رحت شوي عن موضوعك

لكن كلامك كله عدل وصبت الهدف

ومنطفي

شلون يتحلطم الواحد على الكويت وهو ما يبذل جهد في عمله



تحياتي

UmmEl3yal يقول...

فعلا التحلطم كسل وسلبية وطاقة مضرة لمعنويات هؤلاء الذين يحاولون التغيير !

مطعم باكه يقول...

Kuwaitawy

UmmEl3yal

Thanks for your comments

sorry i dont have arabic keyboard now ..

i will comment later ..

Safeed يقول...

الحقيقة هي أننا كنا و لا زلنا نعاني من إخصاء فكري بحت ، بحيث أصبحت القوالب الفكرية عندنا معلبة و جاهزة و لا مجال لأي كان بان يتعداها .

و المصيبة أن مجتمعنا نتيجة إلتزامه بهذه القوالب أصبح يحارب من يحاول أن يعدل فيها ، فما بالك بمن يريد أن يستبدلها ؟

( 1 )

http://safeed.blogspot.com/2008/09/3.html

( 2 )

http://safeed.blogspot.com/2008/10/blog-post_07.html

مطعم باكه يقول...

كويتاوي ..
حياك حبيبي ..
كلامك صحيح اخي ..
والمشكلة انه الكل يحاول يبرأ نفسه بقذف التهمة على الآخرين ..

مطعم باكه يقول...

ام العيال ..
حياكم الله ..
نعم للأسف هي كذلك ..
وهي كما قلت اعلاه عذر لإبراء النفس ..!

مطعم باكه يقول...

حياك اخي سفيد ..
الإخصاء موجود ويسيطر على حياتنا بكل نواحيها ..
تصور ان تكون من المعارضين للتلوث وتعمل بشركة تلوث البيئة ..! : )
تكون بهذا انسان منزوع الإرادة لا تملك التعبير عن فكرة بسيطة هي رفض التلوث !!
شكرا لمروركم .. وننتظر منكم بوست عن رحلة العراق كما وعدت ..