الأحد، 7 سبتمبر 2008

الكويتيين .. موظفي علاقات عامة بلا رواتب ..!

اتصل بي قبل قليل صديق اعرفه منذ سنوات الدراسة الإبتدائية والمتوسطة , ثم افترق عنا بالثانوية , علاقتي به انقطعت كليا لفترة طويلة , ثم التقيت به مصادفة في عرس احد الأصدقاء , فتبادلنا ارقام الهواتف لتجديد العلاقة واستعادة الذكريات , ولكن ايا منا لم يتصل بالآخر لمدة طويلة أخرى , إلى ان ابتدع احد العباقرة بدعة المباركة بالمسجات - sms- فأصبحت تصلني منه رسالة مباركة في كل مناسبة .

هذا الصديق عندما حادثني اليوم كان يتشره , لأني لا ابادر ابدا بالإتصال , ولا ارسل مسج مباركة نهائيا , وهو ما دفعني للتفكير بحال الكويتيين وعادات المباركة بالأعياد والتواصل التي يتبعونها , هل انا مجبر على الإتصال بكل اصدقاء الطفولة والمباركة لهم بالأعياد ؟ , وما هو الدافع الذي بسببه يقوم الكويتيين بإمتلاك هاتفين او ثلاث هواتف , ويقومون بتسديد فواتير تزيد على 100 دينار شهريا ..!

الكويتيين اصبحوا للأسف يتعاملون مع علاقاتهم بالناس كما يتعامل موظف العلاقات العامة بعملائه , موظف العلاقات العامة مطلوب منه ان يعرف اسمك , ويعرف ماذا يريد منك وماذا تريد منه , يعني يعرف عنك ما يكفي حتى يمشي الشغل معك , وهذا هو ما يحدث الآن على صعيد العلاقات الشخصية بين الناس , فظهرت لنا للأسف نماذج من التي تأتي للديوانية وتجلس لمدة خمس ثواني ثم تستأذن ! , يعني كأن الأمر أصبح فرضا يجب اداؤه ..!

انا عن نفسي يزعجني هذا التعامل , يزعجني لأنه ينتظر مني ان ارد عليه بالمثل , وهذا ما لا املكه , لأن المرور على ديوانيات المعارف تستلزم مني شهرا كاملا او اكثر , وهذا مضيعة للوقت وللمال غير التعب , ويمكن ان نتفهم ان يقوم بهذه الجولات من يملك طموحا سياسيا او ينوي ان يرشح نفسه لإنتخابات جمعية او غيره , ولكن للأسف ان الغالبية هم من اصحاب اللاطموح واللاهدف , ولكن لأنها موضة ان تكون مواصل للربع ! , فهم يتبعونها .

وصياما مقبولا ..!

هناك تعليقان (2):

ma6goog يقول...

ana mn 3oshaq el sms

مطعم باكه يقول...

حياك الله بوسلمى .. :)

يقولون : وللناس في ما يعشقون مذاهب ..! :)

المسج من غلاة الي دازه .. :)