الأحد، 17 أغسطس 2008

جيكل وهايد المدونات ..!

بداية معرفتي بالمدونات - كلمة المدونات - كانت قبل ثمان سنوات تقريبا , من صديق انترنت من سلطنة عمان , هذا الشخص برؤيته الثاقبة اكتشف انها الثورة القادمة , حتى انه اخبرني انها سوف تقلب الطاولة على المنتديات , ونصحني بعمل مدونة وكتابة اشعاري فيها , لأني كنت ايامها ابو العلاء المعري :) , لكني طنشته , المهم انه طوال معرفتي بالمدونات كنت اظن ان البوست هو المهم فقط , والردود لم اكن اقرأها إلا ما ندر ..

لكن بدأ إهتمامي يتزايد بقراءة الردود عندما بدأ الحملات الشعبية في المنتديات , فكانت الردود نوعا من الإستبيان المصغر عن الرأي العام في المدونات , وكانت الكثير من الردود تتفوق في تلخيصها للمعلومة على البوست نفسه , وهذا ليس بغريب فالإنسان عندما تعترضة فكرة معينة , يبدأ بإستخدام امكاناته النقدية ويشرح هذه الفكرة بحيث يخرج بصورة معدلة للبوست , فإما يؤيده كليا , وهذا شيء كثير التكرار , ولأسباب عديدة نذكرها لاحقا , واما يكون مؤيدا لغالبية المقال ولكنه يطرح افكارا توضيحية او تصحيحية , او يكون معارضا للمقال بشكل عام .

ولكن اهتمامي بالردود بدأ بالإنحراف عن كونه اهتمام بالمعلومة المطروحة , إلى اهتمام بالصورة الشخصية التي يبينها التعقيب عن صاحبه , وكذلك للنمط الإجتماعي الذي يوجه هذه التعقيبات , حيث كانت لدي الكثير من الملاحظات , التي للأسف لم ادون ايا منها , ولكني سأحاول ذكر ما اتذكره منها :

اول ملاحظة لاحظتها في التعقيبات , وهذه تحتاج منك قراءة بوستين متتالين لشخص واحد وتكتشفها , هي ان نفس الأشخاص تقريبا يعقبون في كل بوست , وهذا غالبا يكون في البوستات غير ذات الشعبية , وهذا نمط اجتماعي ليس بغريب , فمن تربطه صداقه او اهتمام مشترك او حتى احيانا شفقه - خصوصا المبتدئين امثالي يلاقون شفقة من بعض الكرام فيتابعونهم بالتعقيبات لتشجيعهم :) - ..
وهذا فيه من السلبيات والإيجابيات ما فيه .. وقد تحدث الكثيرون عن كيف ان الأشخاص يجاملون كاتب الموضوع لأنه صديقهم وما إلى ذلك .. لكن النقطة الأهم من وجهة نظري ليست مجاملة المعقبين للكاتب .. بل مجاملة الكاتب للمعقبين .. وهذا ما لاحظته ..

في كثير من الأحيان يكون للمعقبين تأثير كبير في كاتب البوست بحيث يكون مجبرا وللمجاملة التدوينية البحته بكتابة بوستات تناسب اهواء المعقبين لديه , ولست هنا اتحدث عن الحملات الشعبية , فهذا شأن آخر , بل اتحدث عن ان اشخاصا يكتبون بوستات تناسب اذواق المعقبين حتى لا يفقدهم مستقبلا ..

هذه اول ملاحظة وهي اجتماعية الطابع ..

الملاحظة الثانية شخصية , وهي اني لاحظت ان هناك الكثير من التقلب في الآراء والإختلاف في التعقيبات , وليس حديثي عن اختلاف سهو او نسيان , إنما اشخاص يطرحون مبادىء في مكان , ومبادىء اخرى في مكان آخر , ولعل هذا في كثير من الأحيان ناتج عن فن المجاملة الزايد عن حده , وايضا لاحظت ان هذه الصفة منتشره بين المبتدئين - مثلي انا اروح اكلك عند المدونين :) - وبين ضعاف الشخصية - ادري كلمة كبيرة شويه وانا مو دارس شخصياتهم واحد واحد لكن المرء مخبوء بين طيات تعليقه :) - بحيث يكون البحث عن القبول هو المحرك للمعقبين , وليس الإفادة او الإستزاده , وهي منتشره ايضا بين بعض قدماء المدونين من اصحاب مدونات قديمة لكن بلا جديد مفيد , وانا هنا القي احكامي الشخصية واقول مقدما ان لكل شخص حق الرفض مع الحب .. :) , بحيث لاحظت ان البعض يسيرون خلف قلوبهم احيانا كثيرة ..

واكثر ما لفت انتباهي هنا هو تقلبنا في مسألة الأعراق والأصالة والتفاخر , وهو لعمري تقلب عجيب غريب مبكي مضحك , ولكوني مهتما بهذه القضية كونها تهم فريجنا العامر , فقد كانت تلفت انتباهي كثيرا , حيث لاحظت ردودا من قبيل :
- كلنا كويتيين وماكو فرق بينا .. هذا في مدونة داعية للسلم الأهلي ..

- شنو هالهيلق العقد وزين يسوون فيهم .. هذا في مدونة داعية لسياسة العودة :) .. !

وهؤلاء كلهم امرهم هين , لكن اكثر المتقلبين تناقضا وغرابة في نظري هم من يعانون من حالة غريبة من انفصام الشخصية الفكرية , بحيث لاحظت هذا في بعض المدونين المخضرمين ذوي الباع الطويل واليد العليا في عالم التدوين , وهو ما آلمني حقيقة أن أرى هذا فيمن كنت اظن انهم بذرة خير في هذه البلد , وهذه الحالة اعادت الى ذاكرتي حالة دكتور جيكل ومستر هايد في الرواية الشهيرة , فكأن بعض المدونين حقيقة يعانون من هذه المشكلة , بحيث في دقيقة يكون ارق من النسيم واحلى من الشهد المصفى , وفي دقيقة اخرى ومكان آخر يكون بركانا يغلي من الوحشية والتعدي على الآخرين ..!

هذي ملاحظتين تذكرتهما على عجل .. وقد نعود مع البقية ..!

..
تحديث علشان بوسلمى .. :)
من ويكيبيديا :
دكتور جيكل ومستر هايد هي رواية خيالية للأديب الأسكتلندي روبرت لويس ستيفنسون نشرت لأول مره في لندن عام 1886. تتناول الرواية الصراع بين الخير والشر داخل الإنسان, أهتم بها علماء النفس لما فيها من نظره علمية دقيقة لما يدور بداخل النفس البشرية من صراعات, لاقت نجاحا فوريا بعد صدورها فقد باعت حوالي 40 ألف نسخة في الأشهر الستة الأولى من صدورها، وقرأتها الملكة فكتوريا نفسها، ووصل صداها إلى مختلف دول العالم. وتم تحويلها إلى الكثير من الأفلام.

اذا مو قاريها .. اكيد شايفها فلم .. واذا مو شايفها فلم .. اكيد شايفها رسوم متحركة !! ..

هناك 8 تعليقات:

kila ma6goog يقول...

و اللي ما يعرف جيكل و هايد شو بيعمل؟

مطعم باكه يقول...

حياك بوسلمى .. :)

حطينا تحديث منشان عيونك خيو .. :)

بوسلمى انت بروحك راح يكون لك دراسة خاصة فيك .. انا شاك فيك بصراحة :)

انت موظف احد يكتب لك ردودك ؟

فاضي تقرأ كل هالمدونات وتعقب فيها ؟

والا تستخدم اسلوب القراءة السريعة ؟

تكفه لا تقولي القراءة السريعة ؟

ما احب شي اسمه قراءة سريعة .. اعتبره اغتصاب للنص .. :)

غير معرف يقول...

عالم المدونات و ما أدراك ما عالم المدونات!

بلاوي بعيد عنك!

انفصام الشخصية أهونها والله

العوانس اللي داشين بيضبطون حدث ولا حرج، خلني ساكت ياخوك

كومنتك عند بنت الشامية لول

kuwaitawy يقول...

مطعم باكه



كلامك كله عيــن العقــل


وقرائتك للمدونين صحيحه


بس مو كلهم طبعا


في ناس اذا مو عاجبهم البوست ما يعلق يخاف يخسر صاحب المدونه


تحياتي لك ويشرفني ان تكون هذه المدونه من

" المدونات اللتي لا استغنى عن متابعتها"

مطعم باكه يقول...

غير معرف .. حياك الله اخي العزيز ..

لا أريد ان ابدو عاطفيا .. :)

لكن والله لا يؤلمني اكثر من رؤية امرأة عانس في مجتمعنا الذكوري القاسي , يعني فتاة يفترض بها ان لا تحب ولا تعجب بأحد ولا تاخذ الرقم من احد .. وتنتظر بالبيت إلى ان يأتي عريس الهنا ..!

انا بيني وبينك ما عندي حل ..

تسألني : يعني ترضى اختك ترقم وترافج وتحب ..؟
اقولك : لأ .. تربيتي , تركيبة مخي , رجولتي الي تشربتها على مر العصور تمنعني من ذلك ..

لكن اظن حل العوانس هو بإنفتاح اجتماعي .. ودائما الصيغ الإجتماعية تلاقي القبول - حتى لو بدأت غريبة يتعودها الناس ويقبلونها - ..!

..
هذا بصوب ..

اما فتيات الإنترنت .. فبيني وبينك .. ولا تقول لأحد اوكي . .:)

انا اشوف ان اكو نسبة عالية من الحماقة النسائية بالبلوقات ..

يعني شنو تتوقعين صورتج وانتي داشه عند واحد وتقولين له : يا حلو ..!!

شنو يا حلو .. خلينا من الحيا والعقد الإجتماعية .. يعني تعتقدين انه بيحبج لو قلتي له يا حلو ..؟

والله مشكلة انا ما احب اطولها واهي قصيرة .. خلاص نخليها في بوست يديد ..

ادري اني خربطت اخوي غير معرف .. وتعليقك بصوب وكلامي بصوب .. :)

لكن هذا الي كنت اتكلم عنه .. وهو ان اكو فكرة تقدح زناد عقلك فيقوم ينسج افكار وافكار ..!

..
سعيد ان التعليق امتعك .. كنت امزح :) ..

مطعم باكه يقول...

عزيزي كويتاوي ..

صحيح كما تفضلتم اخي العزيز المدونين مو كلهم جذي ..

تدري هذا الي ما يعلق يكون اشترى راحة باله .. خصوصا اكو مواضيع ما تتناقش وتخرب اكثر من ما تصلح ..!

لنا الشرف اخي العزيز .. شكرا لهذه الثقة الغالية .. :)

Shaden يقول...

لاه

شفيهم البلوقات النسائية

عاد حتا البلوقات الي كل واحد ما يعرف الثاني
هم
ما تبونا نتكلم ونفضفض
كل شي حقكم حلال
وحقنا حرام

اه
رياييل كويتين

عقليات
حمقاء

بنسبه عالية

مثل ما انته
وصفت انه توجد
نسبة عالية من الحماقة النسائية بالبلوقات

والبادي

مطعم باكه يقول...

حياك الله يا شهادين .. :)

نعم اكو حماقات من الطرفين ..

لكن النساء اكثر شويه .. :)